نماذج من الوسم الذي تفعله العرب على الدواب في الرقبة و الفخذ ، اما كيفية وسم الدابة للناس فالله اعلم به.

ماذا تفعل الدابة ؟

ماذا تفعل الدابة ؟

تقول للناس:( أن الناس كانزا بآيلتنا لا يوقنون), كما في قوله تعالى:{ وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دآبة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بئاياتنا لا يوقنون(82)}

تسم الناس( الوسم هو الكي بالنار):

عن أبي أمامة رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال:<< تخرج الدابة تسم الناس على خراطيمهم- جمع خرطوم وهو الأنف- ثم يغمرون فيكم – أي يختلطون بالناس- حتى يشتري الرجل البعير فيقول: ممن اشتريته؟فيقول: اشتريته منأحد المخطمين(1)>>(2)

* كيفية الوسم, وهل يستمر؟
* هل تكون الأجيال المتتابعة فيها الوسم؟
* بعدما تسم الدابة الناس, ويستبين الحق من الباطل, والمؤمن من الكافر, مالذي يحدث؟

يستمر الناس زمانا على هذا الحال, حتى إن الرجل لينادي الآخر يا مؤمن …أو ي كافر

حتى إذا أراد الله تعالى أن تقوم الساعة بعث ريحا طيبة تقبض أرواح المؤمنين ؛لأن الساعة لا تقوم إلى على شرار الخلق…والمؤمنون لا يحزنهم الفزع الأكبر.جمل يشرب الماء

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< يخرج الدجال في أمتي ,فيمكث أربعين, لا أدري أربعين يوما, أو أربعين شهرا ,أ, أربعين عاما,فيبعث الله عيسى بن مريم كأنه عروة بن مسعود فيطلبه فيهلكه. ثم يمكث الناس سبع سنين ليس بين اثنين عداوة, ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشام ؛فلا يبقى على وجة الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من خير أو إيمان إلا قبضته,حتى لو أن أحدكم دخل في كبد جبل لدخلته عليه حتى تقبضه, فيبقى شرار الناس في خفة الطير , لا يعرفون معروفا, ولا ينكرون منكرا, فيتمثل لهم الشيطان فيقول ألا تستجيبون؟! فيقولون : فما تأمرنا؟! فيأمرهم بعبادة الأوثان , وهم في ذلك دار رزقهم , حسن عيشهم, ثم ينفخ في الصور, فلا يسمعه من أحد إلا أصغى ليتا(3) ورفع ليتا, وأول من يسمعه رجل يلوط حوض إبله(4) فيصعق ويصعق الناس>>(5)

وفي رواية عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال:<< إن الله يبعث ريحا من اليمن ألين من الحرير, فلا تدع أحدا في قلبه مثقال حبه – أو قال- مثقال ذرة من إيمان إلا قبضته>>(6)

بعد هذه الريح ويبقى شرار الخلق…وعليهم تقوم الساعة.

(1) المخطم: الذي به الخطام , وهو خط يكون منالأنف إلى أحد الخدين
(2) قال الهيثمي: رواه أحمد ورجاله رجال عمر بن عبد الرجمن بن عطيةوهو ثقة
(3) ليتا: جانب ,أي مال برأسه ينصت مستمها
(4) أي يصلح الحوض المعد لإبله
(5) رواه مسلم
(6) رواه مسلم.

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

مقدمة عن الدابة

الدابة في آخر الزمان مع انتشار الفساد ,وظهور المنكرات , واعتياد الناس عليها , يختلط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *