كثرة الزلازل

كثرة الزلازل

والمراد بكثرة الزلازل قبل قيام الساعة شمولها ودوامها وهي إما رحمة بالأمة وتكفير للسيئات لما ورد كما جاء عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<أمتي أمتة مرحومة لا عذاب عليها في الآخرة جعل الله عذابها في الدنيا القتل والزلازل والفتن>>(1)

أو عقوبة للعباد حيث يكثر الفساد فتكون الزلازل عذابا وعقابا لأهل الزمان

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال :<<لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم وتكثر الزلازل >>(2)

وعن عبد الله بن حوالة  الأزدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :<<يا ابن حوالة إذا رأيت الخلافة نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلازل والبلابل والأمور العظام والساعة يؤمئذ أقرب من يدي هذه من رأسك>>(3)


(1)رواة أحمد والحاكم وصححه
(2)رواة البخاري
(3)رواة أبو داوود

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين بعد تتابع أشراط الساعة وظهور العلامات الكبرى كالدجال ونزول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *