الرئيسية / مقدمات اشراط الساعة / قواعد لتنزيل نصوص اشتراط الساعة على الواقع

قواعد لتنزيل نصوص اشتراط الساعة على الواقع

قواعد لتنزيل نصوص اشتراط الساعة على الواقع

 

ظهرت في ازمان من الفتور سابقة ولاحقة محاولات متعددة من تنزيل احاديث اشراط الساعة على الوقاع و الجزم بذلك كما تقدم. لذلك رأينا ان اسوق عدد 103 من القواعد في تنزيل نصوص اشراط الساعة على الواقع:

+ القاعدة الاولى لسنا مطالبين بتنزيل احاديث اشراط الساعة على الواقع:
لما كان الانسان بفطرته حاضرا بجميع حواسه ليومه و ساعته تشده الاحاديث بما تشد غيره من اللاحقين له الذين لا تحضرهم حواسهم ومداركهم جميعا لاحداث ماضيهم يعظم الحاضر احداث زمانه و يهولها و صغائر المصائب الحاضرة اعظم من كبائرها الغابرة كما قيل:
يا زمانا بكيت منه *** فما صرت في غيره بكيت عليه

لذا فالشاهد ينزل اشراط الساعة و مقدماتها على يومه وليله وما يشاهدة و ان مضى في التاريخ ماهو اعظم منها ولقلة اثرها عليه او للجهل بما اصلا.
ويسوغ الاجتهاد لاهل العلم و المعرفة و الورع في اشراط الساعة و تنزيلها كما اجتهد عمر رضي الله عنه بان ابن صياد هو الدحال مع شهود النبي صلى الله عليه وسلم و لم ينكر عليه.

ولكن ان لزم من هذا الاجتهاد انشقاق الصف المسلم او كان لهذا الاجتهاد تبعات شرعة و لوازم مردها الدليل منع الانسان من ذلك و زجر الا ببينة كلزوم القتال و الفتنة و استباحة العرض و شق الصف فهذا لا يجوز الا بدليل مستقل من الوحي.

بعض الناظرين في احاديث اشراط الساعة مولع باستقصاء التاريخ الماضي و الحاضر و يتكلف بتنزيل الاحاديث التي اخبر باحداث و امور مستقبلية و اشراط الساعة على وقائع و احداث.

فيقرأ مثلا: << يوشك ان لا يجبى للعراق قفير ولا درهم ..>> رواه مسلم فيقول هذه العلامة من علامات الساعة وقعت عام 1410 هـ – 1990 م يوم حوصر العراق اقتصاديا من قبل امريكا ( العجم ).

وهذا و ان كان محتملا جدا الا ان هذه الطريقة في تنزيل الاحاديث على وقائع الحياة فيها شيء من القصور و المزالق خاصة مع الجزم بها.
و اعظم من ذلك ما حدده بعض العلماء لعمر الدنيا فقال بعضهم 900 سنة وقال آخرون 1000 سنة استنادا لبعض الاحاديث وممن اشتهر عنه ذلك الامام السوطي السخاوي و غيرهما.

إذن.. الجزم بأن هذه العلامة وقعت عام كذاوكذا يقينا جازما لا يجوز الا بقرائن شرعية واضحه بينة كما نزل كثيرون احاديث المهدي على اشخاص معينين وجزموا بأن فلاننا هو المهدي وما تبع ذلك من فتن و سفك دماء وخروج من الولاة.

ومن امثلة ذلك ما كتب في ذلك:

ماذكره صاحب كتاب ( اسرار الساعة) ان الدحال يعطى الرئاسة في ايران قبل ظهور المهدي ثم بين انه محمد خاتمي و لقبة ( اية الله جور باتشوف)

و آخر في كتابة ( المسج الدجال) يجزم بان المهدي المنتظر هو: صدام حسين الرئيس العراقي الاسبق.

وامين محمد جمال في كتابه ( هرمجدون) يزعم ان السفياني الذي ورد في بعض الاحاديث هو صدام حسين.

وفي كتاب ( اشراط الساعة و هجوم الغرب ) زعم المؤلف ان السفياني هو الملك الحسين ملك الاردن الاسبق.

و هذه الدعاوي لا يصح الجزم بها. اما اذا اجتمعت القرائن الواضحة على ان هذه العلامة الواردة في الحديث تنطبق تمام الانطباق على الحاديثة المعينة و صار الامر واضحا لا شك فيه فلا بأس في تنزيل الحديث على ذلك مع امكانية تنزيل الحديث على غيرها من الوقائع المشابهه لها او الاكثر وضوحا منها.

 

ومن امثلة ذلك:

10 مارواه مسلم ان اسماء بنت ابي بكر رضي الله عنها في قصة مقتل ابنها عبدالله بن الزبير قالت وهي تخاطب الحجاج بن يوسف الثقفي الذي قاد الجيش القاتل لابن الزبير << اما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثنا ان في ثقيف كذابا ومبيرا فأما الكذاب فرأيناه واما المبير فلا اخالك الا اياه >>

قال النووي << وقولها في الكذاب فرأيناه تعني به المختار بن ابي عبيد الثقفي كان شديد الكذب ومن اقبحه ادعى ان جبريل عليه السلام يأتيه و اتفق العلماء على ان المراد بالكذاب هنا المختار بن ابي عبيد و بالمبير الحجيج بن يوسف ، والله اعلم >>

2- ما رواه مسلم عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال << لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من ارض الحجاز تضيء لها اعناق الابل ببصرى>> و قد خرجت هذه النار و قيل انها بقيت ثلاثة اشهر وكان نساء المدينة يغزلن على ضوئها .
قال ابوشامة واصفا الواقعة<< لما كانت ليلة الاربعاء 3 جمادى الاخرة 654 هـ زهر بالمدينة المنورة دوي عظيم ثم زلزلة رجفت منها الارض و الحيطان و السقوف و الاخشاب و الابواب ساعة بعد ساعة الى يوم الجمعة من الشهر المذكور ثم ظهرت نار عظيمة في الحرة قريبة من بني قريظة نبصرها من دورنا من داخل المدينة وكأنها عندنا نار عظيمة سالت اودية بالنار الى وادي شظا مسيل الماء وهي ترمي بشرر كالقصر>> التذكرة للقرطبي ص 527

قال النووي << وقعد خرجت في زماننا نار بالمدينة سنة اربع و خمسين و ستمائة وكانت نار عظيمة من جنب المدينة الشرقي وراء الحرة تواتر العلم بخروجها>> شرح صحيح مسلم (1828)

قال الحافظ ابن حجر بقوله << والذي ظهر لي ان النار الذكورة هي التي ظهرت بنواحي المدينة كما فهمه القرطبي و غيره >> فتح الباري (20128)

3- مارواه الاما احمد عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه ونسلم قال:<< لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن و يكثر الكذب و تتقارب الاسواق و يتقارب الزمان و يكثر الهرج قيل وما الهرج؟ قال: القتل >>

قال الشيخ ابن باز رحمه الله في تعليقة على فتح الباري << الاقرب تفسير التقارب المذكور في الحديث بما وقع في هذا العصر من تقارب مابين المدن و الاقالبيم و قصر زمن المسافة بينها بسبب اختراع الطائرات و السيارات و الاذاعة وما الى ذلك والله اعلم >>

+ القاعدة الثانية: ليس شرطان ان يكون وقوع اشراط الساعة قريبا من قيامها فقد تقدم عليها بمن طويل

اشراط الساعة هي علامات تدل على تقارب وقعوها سواء كانت هذه العلامة قريبة من ساعة وقعوها او بعيدة عنها.

فمثلا قال صلى الله عليه وسلم << بعثت انا والساعة كهاتين>> ويقرن بين اصبعيه السابقة و الوسطى وهذا يدل ان بعثته صلى الله عليه وسلم وموته هي علامات لقرب قيام الساعة و ان كانت غيرها من العلامات التي وقعت بعدها اقرب زمنا الى الساعة منها.

ويمكن ان نقسم اشراط الساعة من حيث وقت وقوعها الى اقسام

– منها ما وقع واضحا تماما كما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم كما في بعثته وموته ، وظهور مدعي النبوية …
– ومها ما وقعت اوائله ولا يزال يزداد كما في تقارب الاسواق و انتشار الكتابة و كثرة الهرج ( القتل )
– ومنها مالم يقع بعد وسوف يقع كخروج الدابة و الدجال.

+ القاعدة الثالثة خطورة التنزيل الخاطىء لاحاديث اشراط الساعة على الواقع:

1- انه قول بغير علم و رجم بالغيب:
لانك اذا جزمت بان العلامة الواردة في الحديث وقعت في كذا وكذا … افتقر هذا الى بينة او قرينة من الشرع او النظر ولا بينة فيه ولا قرينة ولا يليق بمؤمن صادق امر بالتحري ان يطلق لسانه في امور الشريعة و اخبارها بما لا علم له به.

2- القيام بعمل غير مشروع او ترك العمل المشروع:
فبعض الناس قرأ كتبا تكلمت عن خروج المهدي و جزم مؤلفوها بان المهدي هو فلان فصار بعض القراء ينتظرون المهدي و يرتبون امورهم على ظهوره فمنهم من اشترى فرسا و سيفا استعدادا للملاحم و السنوات القادمة.
ومنهم من ترك الزواج وبناء البيت بناءا على ان خروج الدجال قاب قوسين او ادنى الى غير ذلك

3- ان يؤول الى مفاسد كبرى كتكذيب الله و رسوله صلى الله عليه وسلم:
كما لو جزم مثلا ان المقصود بالمهدي هو فلان ثم تبين خلاف ذلك فقد يؤدي هذا بالناس الى التكذيب باحاديث المهدي ومثل ذلك الجزم بغيرها من العلامات دون يقين تام بصحة تنزيلها على الواقع

 

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

قواعد في التعامل مع اشراط الساعة

  قواعد في التعامل مع اشراط الساعة الف العلماء قديما وحديثا في اشراط الساعة ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *