قتال الترك

قتال الترك

تقدم ان من علامات الساعة حروب و معارك اخبر النبي صلى الله عليه وسلم انها تقع بين المسلم و غيرهم ومن ذلك وقوع معركة بين المسلمين و الترك (1) و قد حصل ذلك القتال في عصر الصحابة في اول خلافة بني امية و هزموا الترك و غنموا منهم.
china1

فعن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : << لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا الترك صغار الاعين حمر الوجوه ذلف الانوف (2) وكان وجوههم المجان المطرقة (3) ولا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالم الشعر(4)>>(5)

والمراد بهم والله اعلم التتار المغلوم الذين اجتاحوا البلاد الاسلامية عام (656هـ – 1258م) وسفكوا الدماء لكنهم اخيرا دخلوا في الاسلام.
altatar


(1) كان الترك ثنتين و عشرين قبيلة قبيلة وقد بنى ذو القرنين السد على احدى و عشرين وبقيت واحدة وهي الترك سموا بذلك لانهم تركوا خارجين عن السد لم يغلق عليهم مع بقية القبائل انظر مرقاة المفاتيح (15/392)
(2) اي انخفاض قصبة الانف و انفراشه
(3) المجن و الترس شبه وجوههم بالترس وهو ما يحمله المقاتل في يده يتقي به ضربات السيوف اي مستديرة وبالمطرقة لغلظتها و كثرة لحمها.
(4) اي من جلود فيها شعر الحيوانات غير مدبوغة
(5) رواه البخاري ومسلم

 

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين بعد تتابع أشراط الساعة وظهور العلامات الكبرى كالدجال ونزول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *