فتح بيت المقدس

فتح بيت المقدس

عندما بعث النبي صلى الله عليه وسلم كان بيت المقدس تحت وطأة النصارى الروم و الروم دولة قوية متمكنة وقد بشر النبي صلى الله عليه وسلم بفتح بيت المقدس و عد ذلك من اشراط الساعة كما في حديث عوف بن مالك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: << اعدد ستا بين يدي الساعة .. و ذكر منها فتح بيت المقدس >> رواه البخاري

وقد فتح بيت المقدس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في عام (16هـ – 637م) وطهره من الكفر و بنى فيه مسجدا و قد فتح بيت المقدس مرتين مرة في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه و مرة في زمن الدولة الايوبية فتحه صلاح الدين الايوبي – رحمه الله – ( عام 583هـ – 1187 م )

وستفتح القدس بإذن الله على يد فئة مؤمنة حتى ان الشجر و الحجر ينطق قائلا : << يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي ورائي تعال فاقتله >> رواه مسلم
وسيأتي ذكر بعض المعارك الواقعة حول بيت المقدس و قتال المسلمين لليهود (1)

 

 


(1) انظر علامة رقم (95) من العلامات الصغرى

 

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين بعد تتابع أشراط الساعة وظهور العلامات الكبرى كالدجال ونزول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *