طرق النجاة من فتنة الدجال

طرق النجاة من فتنة الدجال

البعد عن لقائه:     

عن عمران بن حصين رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم :<<من سمع بالدجال فلينأ عنه فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات>>(1)

ومعنى الحديث: من سمع بخروج الدجال فليبتعد عنه ولا يقربه فإن الرجل يأتي الدجال ويظن نفسه أنه قوي اللإيمان فأذا به يكون من أتبابعه وأنصاره لما يلقيه الدجال من المشكلات كالسحر وإحياء الموتى وغير ذلك

وعن أم شريك – رضي الله عنها – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<ليفرن الناس من الدجال في الجبال>>(2)

وفي هذا الزمن سيكون للمسلمين إمام(أي :خليفة) وهو المهدي الخليفة العادل

 

do3aالاستغاثة بالله:
الدعاء و الاستغاثة بالله

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه سلم قال:<< فمن ابتلي بناره فليستغث بالله >>(3)

 

معرفة أسماء الله وصفاته:

لأن الدجال أعور والله عز وجل ليس بأعور ,بل هو جميل منزة عن العيوب والنقائص قدوس متنزة عن العيوب:( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير)(4)
قراءة فواتح سورة الكهف وهي العشر الآيات الأولى:quraan2

عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< من حفظ عشر آيات من سورة الكهف عصم من فتنة الدجال>>(5)

وهذه الىيات العشر هي :

بسم الله الرحمن الرحيم
<< الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا -2- قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا -3- مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا -4- وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا -5- مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا -6- فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا -7- إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا -8- وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا -9- أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا -10- إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا >>

وعن نواس ين سمعان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<من أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف>>(6)

قيل السبب:

أن أول السورة فيها ذكر أن الله أمن فتية الكهف من الطاغية الجبار الذي أراد أن يبطش بهم

وقيل :أن في هذه العشر آيات من العجائب لقصة أهل الكهف وكيف نجوا فيتذكرها المسلم عند وقابلته للدجال

قراءة سورة الكهف كاملة: عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلىالله عليه وسلم قال:<<من قرأ سورة الكهف كما أنزلت ثم أدرك الدجال لم يسلط عليه أو لم يكن له عليه سبيل>>(7)

 

makka-almadina

اللجوء إلى أحد الحرمين الشريفين والاعتصام به: لأن الدجال لا يدخل مكة ولا المدينةalsalah

 

الاستعاذة من فتنة الدجال في آخر الصلاة: وذلك في التشهد قبل السلام وذلك بأن تقول :[ اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار ومن عذاب القير ومن فتنة المحيا والممات(8)ومن فتنة المسيح الدجال](9)

تبيين أمر الدجال للناس للوقاية من: عن الصعب بن جثامة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره>>(10) أي لا يذكر الدجال ولا يتعرض له فإذا تناساه الناس وتناصوا صفاته والتحذير منه -مع كثرة الفتن- ظهر الدجال3lm

التسلح بالعلم الشرعي: فالعلم الشرعي مع الإيمان بالله عز وجل سلاح في وجه كل فتنة ومن ذلك فتنة الدجال وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في قصة مواجهة شاب مؤمن بطل من أهل المدينة للدجال ما يبين لنا أهمية العلم بالإيمان في العصمة من الفتن.

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< يأتي الدجال وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينزل بعض السباخ(11) التي تلي المدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس
* فيقول : أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله حديثة
 # فيقول الدجال للناس الذين معه: أرأيتم غن قتلت هذا وأحييته هل تشكون في الأمر؟
sabakha فيقولون :لا فيقتله ثم يحييه -وفي رواية :فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض(12)- ثم يدعوه ,فيقبل (أي كالشاب) يتهلل وجهه يضحك
* فيقول-أي الشاب- :والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني الآن
>>

وفي رواية:<< يخرج الدجال فيتوجه قلبه-أي نحوه- رجل من المؤمنين فتلقاه المسالح (أي مسالح الدجال وهم حراسه واعوانه)
* فيقولون له : أين تعمد؟
# فيقول :أعمد إلى هذه الذي خرج! sabakha2
* فيقولون له :أوما تؤمن بربنا؟!ارض السبخه # فيقول:ما بربنا خفاء(13)!
* فبقولون :اقتلوه
* فيقول بعضهم لبعض: أليس نهاكم ربكم أن تقتلوا أحدا دونه؟!
# فينطلقون به فإذا رآه المؤمن يقول: أيها الناس هذا المسيح الدجال الذي ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ,فيأمر به الدجال فيشبح(أي يمد ليضرب)
* فيقول : خذوه وشجوه ويوسه بطنه وظهره ضربا
* فيقول الدجال: أوما تؤمن بي؟ # فيقول:أنت المسيح الكذاب فيأمر به فينشر بالمناشير من مفرقه حتى يفرق بين رجليه ثم يمشي الدجال بين القطعتين(14)
* ثم ,يقول له: قم فيستوي قائما * فيقول له- أي الدجال-:أتؤمن بي؟
# فيقول: ما ازددت فيك لإلا بصيرة
# ثم يقول(أي المؤمن):أيها الناس غنه لا يفعل بعدي بأحد من الناس فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل الله بين رقبته إلى ترقوته(15) نحاسا فلا يستطيع إليه سبيلا فيأخذ برجليه ويديه فيقذف به في النار التي معه فيحسب الناس أنما قذفه إلى النار وإنما ألقي به في الجنة…ثم قال صلى الله عليه وسلم : هذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين>(16)

 

فائدة
هذا الحديث يدل على أهمية تعلم العلم الشرعي فإن هذا الشاب لو لا أن عنده علما مسبقا بصفة الدجال لما اكتشف أنه الدجال لذلك على كل من يواجه اهل الباطل أن يتسلح بالعلم

وقد تأكد هذا الشاب أن هذا هو الدجال وأنه لن يفعل هذا القتل بغيرة لأن الشاب طالب علم قد قرأ الحديث وعلم أنه الشاب المقصود به

 

إعداد العدة لحربه كما سيفعل المؤمنون في ذلك الزمان:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<فبينما هم (أي المسلمون) يعدون للقتال يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة فينزل عيسى ابن مريم…>>(17)

وعن حذيفة بن أسيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن خروج الدجال وإعداد المهدي وأصحابه لقتاله:<<حتى يأتي المدينة فيغلب على خارجها ويمنع داخلها ثم يأتي جبل إيلياء(بيت المقدس)فيحاصر عصابة من المسلمين ويلقى المؤمنون شدة شديدة.فيقول لهم الذين عليهم ما تنتظرون بهذا الطاغية أن تقاتلوه حتى تلحقوا بالله أو يفتح لكم فيأتمرون ان يقاتلوه إذا أصبحوا فيصبحون ومعهم عيسى بن مريم.>(18)

ومما يفعله المسلم عند لقاء الدجال:
* ماجاء عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<..وإنه مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل مؤمن ,فمن لقيه منكم فليتفل في وجهه وليقرأفواتح سورة أصحاب الكهف وإنه يسلط على نفس من بني آدم فيقتلها ثم يحييها>>(19)

* ما روى أبو قلابة عن رجل من الصحابة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<ثم إن من بعدكم أو إن من ورائكم المضل وإن رأسه من ورائه حبك حبك(20).وإنه سيقول :أنا ربكم .فمن قال: كذبت لست ربنا وعليه توكلنا وإليه أنبنا ونعوذ بالله منك ,قال :فلا سبيل له عليه>>(21)

(1) رواه احمد وأبو داود في السنن والحاكم في المستدرك وصححه على شرط مسلم وصححه الألباني في صحيح أبي داود
(2) رواه مسلم
(3) رواه ابن ماجة في السنن وفي سنده مقال
(4) الشورى:11
(5) رواه مسلم
(6) رواه مسلم
(7) رواه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم (2651)
(8) ومعنى (فتنة المحيا) ما يعرض للإنسان مدة حياته من الافتتان بالدنيا وشهواتها أو الابتلاء مع زوال الصبر
(وفتنة الممات) أي ما يفتن به عند الموت أو المراد فتنة القبر أي سؤال الملكين والمراد من شر السؤال والعذاب الذي يقع في
القبر
(9) متفق عليه
(10) رواه عبد الله بن أحمد وصححه الهيثمي في مجمع الزوائد(7/646)
(11) السبخة الأرض المالحة
(12) أي يقطعه نصفين جزأين وتتفرق القطعتان من قوة الضربة حتى أن المسافة ما بين القطعتين رمية السهم.
(13) أي لو نظرت إلى الدجال سأعرفه من صفاته انه الدجال
(14) أي :يضع المنشار في مفرق رأسه وهو وسطه ثم يشقه حتى يصل إلى أسفلهُ ثم يمشي الدجال مفتخرا بين القطعتين
(15) هي العظمة الباروة بين ثغرة النحر والعاتق
(16) رواه مسلم
(17) رواه مسلم
(18) رواه الحاكم وقال وصححه وقال الذهبي على شرط البخاري ومسلم
(19) أخرجه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم
(20) أي أن شعر رأسه متكسر من شدة الجعودة ,ليس ناعما
(21) رواه أحمدوبإسناد حسن

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

مدة مكوث الدجال

مدة مكوث الدجال سئل صلى الله عليه وسلم عن مكثه في الأرض ؟فقال:<<أربعون يوما ,يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *