الرئيسية / علامات الساعة الصغرى / ضياع الامانه ورفعها من القلوب
alamana

ضياع الامانه ورفعها من القلوب

ضياع الامانه ورفعها من القلوب

ان وضع الرجل المناشب في المكان المناسب هو عماد بقاء الامة وصلاح البلاد والعباد ونهضة الحضاره فاذا ضاعت الامانه انقلبت الموازين وفسدت سرائرالناس وتولى مقاليد الامور غيرالاكفاء فسادت الفوضى وهذا ما اخبر عن وقوعه النبي صلى الله عليه وسلم

وسبب ضياع الامانه فساد سرائر الناس

قال حذيفه رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم <<ان الامانه نزلت في جذر قلوب الرجال ثم نزل القران فعلموا من القران وعلموا من السنه>>

ثم حدثنا عن رفع الامانه فقال <<ينام الرجل النومه فتقبض الامانه من قلبه فيظل اثرها مثل الوكت ثم ينام النومه فتقبض الامانه من قلبهفيظل اثرها مثل المجل كجمر دحرجته على رجلك فنفط فتراه منتبرا وليس فيه شئ –ثم اخذ حصى فدحرجه على رجله -فيصبح الناس يتبايعون لا يكاد احد يؤدي الامانه حتى يقال :ان في بني فلان رجلا امينا حتى للرجل :ما اجلده! ما اظرفه! ما اعقله! وما في قلبه مثقال حبه من خردل من ايمان>>

قال حذيفة :<<ولقد اتى على زمان و ما ابالي ايكم بايعت لئن كما مسلما ليردنه على دينه ولئن كان نصريانيا او يهوديا ليردنه على ساعيه (5) واما الويم فما كنت لابايع منكم الا فلانا وفلانا>>(6)

فإذا فسدت سرائر غالبية الناس ووكل الامر لغير اهله فضاعت الامانة اقتربت الساعة

فعن ابي هريرة رضي الله عنه قال : بينما النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدث القوم جاءه اعرابي فقال : متى الساعة؟ فمضى رسول الله صلى الله عليه وسمل يحدث. فقال بعض القوم: سمع ماقال فكره ماقال وقال بعضهم بل لم يسمع حتى اذا قضى حديثه قال: << اين – اراه – السائل عن الساعة >>؟ قال: ها انا يا رسول الله قال << فإذا ضيعت الامانة فأنتظر الساعة >> قال كيف اضاعتها؟ قال << اذا وسد الامر الى غير اهله فانتظر الساعة>>(7)

وهذه العلامة منطبقة في واقعنا اليوم تمام الانطباق فترى كثيرا من المسئوليات في الوزارات و الجامعات و المناصب في المجتمع التي تتعلق بها مصالح الناس لا يعين فيها الاقدر الاصلح الاكثر امانة ومراعات لمصالح الناس انما يعين فهيا من له معرفة بالمسئول الكبير او له مصالح مشتركة مع من يؤيده وما شابه ذلك..

نعم << اذا وسد الامر الى غير اهله فانتظر الساعة >>


(1) الوكت جمع الوكته وهو الاثر اليسير في الشيء كالنقطة فيه ومعنى الحديث يكون لها اثر في قلبه.
(2) المجل: قشور رقيقة يجتمع فيها ماء تحت الجلد من اثر العمل تشبه البئر
(3) اي ودم وامتلأ و المعنى انه انذر برفع الامانة وان الموصوف بالامانة ليسلبها حتى يصير خائنا بعد ان كان امينا.
(4) اي مرتفعا
(5) اي وليه او وكيلة
(6) متفق عليه
(7) رواه البخاري

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

reeh

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين

بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين بعد تتابع أشراط الساعة وظهور العلامات الكبرى كالدجال ونزول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *