رأى النبي صلى الله عليه وسلم عيسى بن مريم عليهما السلام في المنام يطوف بالكعبة.

الصفات الخلقية لعيسى عليه السلام

الصفات الخلقية لعيسى عليه السلام

وصف النبي صلى الله عليه وسلم عيسى عليه السلام وبين الظروف التي ينزل فيها ,ليكون أمره واضحالا يلتبس , فهو رجل:

  • مربوع القامة-أي ليس بالطويل ولا بالقصير
  •  لون بشرته تميل إلى الحمرة والبياض
  •  عريض الصدر
  • – سبط الشعر- أي مسترسل الشعر- كأن رأسه يقطر ولم يصبه بلل
  •  أقرب الناس به شبها عروة بن مسعود الثقفي رضي الله عنه

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<ليلة أسري بي لقيت موسى عليه السلام …ولقيت عيسى ,فنعته النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ربعة أحمر(1) ,كأنما خرج من ديماس- يعبي :الحمام-…>>(2)

عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<رأيت عيسى وموسى وإبراهيم عليهم السلام ,فأما عيسى: فأحمر جعد ,عريض الصدر..>>(3)

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم :<< لقد رأيتني في الحجر(4),وقرشي تسألني عن مسراي؟ فسألتني عن أشياء من بيت المقدس لم أثبتها, فكبرت كربة ما كرب مثلها قط,قال: فرفعه الله لي ,أنظر إليه ,ما يسألوني عن شيء إلا أنبأتهم به. ولقد رأيتني في جماعة من الأنبياء فإذا موسى قائم يصلي, فإذا رجل ضرب جعد كأنه من رحال شنوءة (5). وإذا عيسى بن مريم قائم يصلي ,أقرب الناس به شبها العروة بن مسعود الثقفي . وإذا إبراهيم عليه السلام قائم يصلي أشبه الناس به :صاحبكم -يعني نفسه صلى الله عليه وسلم – فحانت الصلاة فأممتهم ,فلما فرغت من الصلاة قال قائل: يا محمد هذا مالك خازن النار ,فسلم عليه, فالتفت إليه ,فبدأني السلام>>(6)

قال صلى الله عليه وسلم :<<أراني الليلة في المنام عند الكعبة فإذا رجل آدم .كأحسن ما ترى من آدم(7)الرجال,تضرب لمته بين منكبيه(8) رجل الشعر ,يقطر رأسه ماء, واضعا بيديه على منكبي رجلين, هو بينهما ,يطوف بالبيت ,فقلت: من هذا؟ فقالوا: المسيح ابن مريم ,ورأيت وراءه رجلا جعدا قططا ,أعور عين اليمنى ,كأشبه من رأيت من الناس بابن قطن(9) واضعا يديع على منكبي رجلين , يطوف بالبيت , فقلت :من هذا؟فقالوا:هذا المسيح الدجال>>(10)

 

إشكال
قد يستشكل البعض كيف يجتمع عيسى بن مريم عليه السلام مع الدجال , والدجال إذا رأى عيسى يذوب كما يذوب الرصاص؟
بل كيف يكون الدجال عند الكعبة وهو محرم عليه دخول مكة؟

الجواب
أن هذه رؤيا منام ,رآها النبي صلى الله عليه وسلم وليست أمرا يحدث في الواقع

(1) الأحمر عند العرب الشديد البياض مع الحمره
(2) متفق عليه
(3) رواه البخاري
(4) يعني الحخر عند الكعبة ,وذلك بعد حادثة الإسراء والمعراج
(5) قبيلة عربية تنسب إلى الأزد بن الغوث
(6) رواه مسلم
(7) أي فيه سمره
(8) أي أن شعره يضرب كتفيه من طوله
(9) هو عبد العزى بن قطن بن عمرو الخزاعي
(10) متفق عليه.

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

الحكمة من نزول عيسى عليه السلام دون غيره

الحكمة من نزول عيسى عليه السلام دون غيره لعلك تتساءل عن اختيار عيسى عليه السلام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *