jafaf

الأحداث قبل خروج الدجال

الأحداث قبل خروج الدجالthe-end-of-world-137

  •  عن نافع بن عتبه أبن أبي وقاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<< تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ,ثم تغزون فارس ويفتحها الله ,ثم تغزون الروم فيقتحها الله ,ثم تغزون الدجال فيفتحه الله >>
    (أي المكان الذي فيه الدجال والقوم الذين معه)(1)
  •  عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<< عمران بيت المقدس خراب يثرب,وخراب يثرب خروج الملحمة , وخروج الملحمة فتح القسطنطينية , وفتح القسطنطينية خروج الدجال>>(2)
  •  وقبل خروج الدجال تكثر الحروب بين المسلمين والروم النصارى وينتصر المسلمون(3)
    عن ذي مخمر-رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<< ستصالحون الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائكم فتنتصرون وتغنمون وتسلمون ثم ترجعون حتى تنزلون بمرج ذي تلول فيرفع رجل من ذي النصرانية الصليب فيقول:غلب الصليب فيغضب رجل من المسلمين فبدقه فعند ذلك تغدر الروم وتجمع للملحمة>>(4)halb
    وزاد بعضهم :<< فيثور المسلمون إلى أسلحتهم فيغتسلون فيكرم الله تلك العصابة بالشهادة>>
    وفي حديث آخر تفصيل لهذه الموقعة:mrgdabq
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :<<لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق(1) فيخرج له جيش من المدينة من المسلمين من خيار الأرض يومئذ فإذا تصافوا أمام بعض قال الروم خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم (وهذا يدل أنه وقعت حروب سابقة بين المسلمين والروم وانتصر المسلمون وسبوا الروم وأسلم السبي وجاء يجاهد) فيقول المسلمون :لاوالله لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم فيهزم ثلث(أي من جيش المسلمين) لا يتوب الله عليهم أبداويقتل ثلث(أي من المسلمين )أفضل الشهداء عند الله ويفتتح الثلث(أي الأخير يفتح البلاد ويغنم) لا يفتنون أبدا فيفتتحون قسطنطينية وبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان :أن المسيح (أي الدجال) قد خلفكم في أهليكم (أي :يريد افزاعهم وتخويفهم) فيخروج (أي يتوجهون راجعين إلى الدجال) وذلك باطل (أي:يكون كلام الشيطان هذا باطل) فإذا جاؤا الشام خرج(أي:خرج المسيح الدجال )>>(5)

 

 

(1) رواه مسلم
(2) تقدم الكلام عن هذا الحديث في العلاتين (108/109)
(3) انظر ما سبق في العلامة رقم (105) من العلامات الصغرى
(4) الملحمة :هي المعركة الكبيرة كثيرة القتلى والحديث رواه مسلم
(5) رواه مسلم.

أحداث أخرى تسبق خروج الدجال
وعن أبي إمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس مطرها ويأمر الأرض أن تحبس نباتها ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويظامر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها ,ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الأرض فتحبس بناتها كاه فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظل إلا هلكت إلا ما شاء الله >>(أي تموت جميع الأشجار إلا القليل منها) قيل: يا رسول الله فما يعيش الناس في ذلك الزمان؟!!قال:<<التهليل والتكبير والتمجيد ويجزؤ ذلك عليهم مجزأة الطعام>>(1)
شجرة ميته
ومما سبق خروجه:
عن راشد بن سعد قال:[ لما فتحت إصطخر (2) إذا مناد ينادي :ألا إن الدجال قد خرج فلقيهم الصعب بن جثامة فقال:لولا ما تقولون لأخبرتكم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:<< لا يخرج الدجال حتى يذهل (3) الناس عن ذكره وحتى تترك الأئمة ذكره على المنابر>>(4)
(1) رواه ابن ماجة وفي سنده مقال
(2) اصطخر:بلدة بفارس من أقدم مدن فارس وأشهرها وبها سكن ملوك فارس وبها خزانتهم
(3) أي يتناسون ذكر الدجال
(4) رواه عبد الله بن أحمد من رواية بقية عن صفوان بن عمرو وهي صحيحة كما قال ابن معين وبقية رجاله ثقات

 

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

do3aa

طرق النجاة من فتنة الدجال

طرق النجاة من فتنة الدجال البعد عن لقائه:      عن عمران بن حصين رضي الله عنه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *