إرهاصات قبل خروج المسيح الدجال

إرهاصات قبل خروج المسيح الدجال

قلة العرب:
عن أم شريك أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:<<ليفرن الناس من الدجال في الجبال>>قالت أم شريك :يا رسول الله فأين العرب يومئذ؟ قال:<<هم قليل>>(1)

الملحمة وفتح القسطنطينية:
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<عمران بيت المقدس خراب يثرب,خراب يثرب خروج الملحمة ,خروج الملحمة وفتح القسطنطينية ,وفتح القسطنطينية خروج الدجال>>(2)

الفتوحات:
عن نافع بن عتبة رضي الله عنه قال:كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من فبل المغرب عليهم ثياب الصوف فوافقوه عند أكمة(3) فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد.فقالت لي نفسي:ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه(4) ثم قلت :لعله نجي معهم(5) فأتيتهم فقمت بينهم وبينه فجفظت منه اربع كلمات أعدهن في يدي قال:<<تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ,ثم فارس,فيفتحهاالله عز وجل ,ثم تغزون الروم ,فيفتحها الله ,ثم تغزون الدجال فيفتحه الله>>(6)

3years
انحباس القطر والنبات:
ستكون قبل خروج المسيح الدجال ثلاث سنوات عجاف
فعن أبي إمامة الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد :يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها ,ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها ,ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظلف(7) إلا هلكت إلا ما شاء الله >>(8)

كثرة الفتن(الأحلاس,السراء,الدهيماء) وتمايز الناس:
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث طويل:<<…..ثم فتنة السراء: دخانها من تحت قدم رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع >>(9) والورك هو أعلى الفخذ يصطلح الناس على رجل يملكونه ولا يصلح ملكا لجهله ولا تستقيم له الأمور كما أن الورك الكبير لا يثبت على الضلع الدقيق .قال صلى الله عليه وسلم :<<ثم فتنة الدهيماء(يعني العظيمة الكبيرة): لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت وزادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى قسطاطين .فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من يومه أو من غده(10)>>(11)

خروج 30 كذابا:
عن سمرة بن جندب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<<وإنه والله لاتقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا آخرهم الأعور الدجال ممسوح العين اليسرى>>(12)

(1) رواه مسلم وقد تقدم تفصيل ذلك في العلامة رقم(84)
(2) رواه أحمد وأبو داود والترمذي
(3) أي عند مكان عال ومرتفع
(4) أي يقتلون رسول الله صلى الله عليه وسلم غدرا وخيانة
(5) نجي معهم :أي يتكلم بكلام خفي خاص بهم لا يريد أن يسمعه غيرهم
(6) رواه مسلم وقد تقدمت هذه العلامة برقم(106)
(7) أي ذات ظفر مشقوق من البقر والغنم والمعنى أن هذه البهائم تهلك بسبب انحباس المطر والنبات
(8) رواه ابن ماجة وفي سنده مقال وله شاهد من حديث أسماء بنت يزيد الأنصارية عند أحمد وأبي داود
(9) تقدم الكلام على ذلك بالتفصيل في العلامات رقم (99)و(100)و(101) من العلامات الصغرى
(10) رواه أبو داود وقد تقدمت هذه العلامة برقم(101) من العلامات الصغرى
(11) تقدم شرح المراد بهذا الحديث تفصيلا ص(144)
(12) رواه أحمد وابن حيان وابن خزيمة والحاكم وصححه وقد تقدمت هذه العلامة برفم(11)من العلامات الصغرى

 

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

طرق النجاة من فتنة الدجال

طرق النجاة من فتنة الدجال البعد عن لقائه:      عن عمران بن حصين رضي الله عنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *