الرئيسية / علامات الساعة الكبرى / نزول عيسى بن مريم ( عليه السلام) / أعمال عيسى عليه السلام وما يقع في عصره
thaban

أعمال عيسى عليه السلام وما يقع في عصره

أعمال عيسى عليه السلام وما يقع في عصره

وبعد نزول عيسى عليه السلام وقتله الدجال واستقرار أمور المؤمنبن يكون لعيسى عليه السلام عدة مهام يقوم بها,ويقع في عهده أمور:

  •  تحكيم الإسلام وإخضاع الناس للشريعة والقضاء على الأديان النحرفة
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم بن مريم حكما عدلا ,فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية>>(1)
  •  إعلاء كلمة الله وإبطال دعوة اليهود والنصارى وإلغاء الجزيه
  •  قتل المسيح الدجال
  •  الحكم بين الناس ونشر العدل والسلم :

عن أبي هريرة رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :<<الأنبياء إخوة لعلات ,أمهاتهم شتى ودينهم واحد وأنا أولى الناس بعيسى بن مريم ,لأنه لم يكن بيني وبينه نبي وإنه نازل ,فإذا رأيتموه فاعرفوه , رجلا مربوعا إلى الحمرة والبياض عليه ثوبان ممصران(2) كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل, فيدق الصليب, ويقتل الخنزير ,ويضع الجزية….ويدعو الناس إلى الإسلام ,فيهلك الله في زمانه الملل كلها إلا الإسلام ويهلك الله في زمانه المسيح الدجال ,وتقع الأمنة على الأرض حتى ترتع الأسود مع الإبل, والنمار مع البقر, والذئاب مع الغنم, ويلعب الصبيان بالحيات , لا تضرهم , فيمكث أربعين سنة ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون>>(3)

  • انتشار الرخاء والأمن
  • ذهاب ملك قريش

عن أبي أمامة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< فيكون عيسى ابن مريم في أمتي حكما عدلا وإماما مقسطا , يدق الصليب , ويذبح الخزير , ويضع الجزيه , ويترك الصدقة(4) فلا يسعى على شاة ولا بعير(5) وترفع الشحناء والتباغض وتنزع حمة كل ذات حمة(6) حتى يدخل الوليد يده في الحية فلا تضره وتفر الوليدة (7) الأسد فلا يضرها ويكون الذئب في الغنم كأنه كلبها وتملأ الأرض من السلم كما يملأالإناء من الماء وتكون الكلمة واحدة فلا يعبد إلا الله وتضع الحرب أوزارها وتسلب قريش ملكها ويكون الأرض كفاثور(8) الفضة تنبت نباتها بعهد أدم حتى يجتمع النفر على القطف من العنب فيشبعهم(9) ويجتمع النفر على الرمانه فتشبعهم ويكون الثور بكذا وكذا من المال ويكون الفرس بالريهمات>>(10)

  •  رفع البغضاء وزوال الحسد والشحناء من قلوب الناس:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< طوبى لعيش بعد المسيح يؤذن للسماء في القطر ويؤذن للأرض في النبات حتى لو بذرت حبك على الصفا لنبت وحتى يمر الرجل على الأسد فلا يضره ويطأ على الحية فلا تضره ولا تشاحن ولا تحاسد ولا تباغض>>(11)

  •  توقف الحرب والقتال:mangel

عن أبي هريرة رضي الله عن هأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:<< ينزل عيسى بن مريم إماما عادلا وحكما مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويرجع السلم ويتخذ السيوف مناجل(12) وتذهب حمة كل ذات حمة وتنزل السماء رزقها وتخرج الأرض بركتها حتى يلعب الصبي بالثعبان….ويراعي الغنم الذئب فلا يضرها ويراعي الأسد البقر فلا يضرها>>(13)

(1) متفق عليه
(2) أي :في ثوبه صفره خفيفة
(3) رواه أحمد والحاكم وقال: صحيح الإسناد ولم يخرجاه ووافقه الذهبي
(4) المعنى: أن المال يكثر لدرجة أنه لا يحتاج أحد لأخذ الصدقة لأن الكل أغنياء
(5) المعنى:يترك الناس رعي الشياه والأبل لغناهم عنها
(6) أي ذات سم كالحية والعقرب والمعنى: تصبح الحيات والعقارب غير سامة
(7) أي تلعب الصغيرة مع الأسد فلا يضرها
(8) أي وعاء أو إناء من فضة
(9) النفر هو العددمن 3-9 وقطف العنب أي عنقود العنب والمعنى:أنه لبركة ذلك الزمان يجتمع الرجال الكثير على عنقود واحد من العنب
فيشبعهم جميعا
(10) رواه ابن ماجة وابن خزيمة والضياء المقدسي والحديث فيه مقال
(11) أخرجه الديلمي في مسند الفردوس وصححه الألباني في”السلسلة الصحيحة”4/559
(12) المنجل: آلة مثل السكين يقطع بها الزرع والمعنى:لأنه مع زوال الكفر وتوقف الحرب وشيوع الأمن والرخاء وسلامة الصدر لا
يحتاج الناس السيوف للقتال فيتخذونها مناجل لقطع الزرع
(13) رواه أحمد في مسنده وقال الهيثمي في مجمع الزوائد:ورجاله رجال الصحيح.

التعليق عن طريق الفيسبوك

شاهد أيضاً

5_116

الحكمة من نزول عيسى عليه السلام دون غيره

الحكمة من نزول عيسى عليه السلام دون غيره لعلك تتساءل عن اختيار عيسى عليه السلام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *